الخميس، 28 أكتوبر، 2010

حسام محمد كامل يكتب: فوربس و اليوم السابع..شيء من السعادة


حسام محمد كامل يكتب: فوربس و اليوم السابع..شيء من السعادة


ماذا تفعل عندما تفقد شيء كنت تحبه و تحاول الحرص عليه – و بالقطع لا أقصد المال – وإنما أقصد مكون ثقافي و إقتصادي عالي القيمة و المضمون على الأقل من وجهة نظري الخاصة   . في الحقيقة أنا أقصد مجلة فوربس النسخة العربية  , فقد كنت من المتابعين لها بحكم أنها كانت تصدر حيث أعتدت أن أقيم  خارج أرض الوطن . لقد أصبت ببعض الحزن و التعجب في نفس الوقت عندما قرر الناشر وقتها التوقف عن إصدار النسخة العربية من مجلة فوربس , فمبعث الحزن أنني كنت معجب بها و بمقالتها و كان يعز عليّ أن تتوقف لدرجة أنني أذكر حتى الآن بعض أخر مقالات نشرت فيها عن بعض الموضوعات  , أما مبعث التعجب فهو يرجع لعدم قدرة الناشر على التواجد في السوق بشكل جيد و ربما أيضاً لوجود ربما بعض مشاكل التمويل , أياً كان السبب فقد أدي ذلك إلى توقف المجلة في حينه.

بالحديث عن فوربس فهي شركة نشر أمريكية تأسست عامل 1917 م، وأبرز منشوراتها هي مجلة فوربس الشهرية التي تعد أكثر القوائم شهرة في العالم, وتعنى في الدرجة الأولى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم. وأهم ما تقوم به توفير المعلومات المالية والاقتصادية وتقوم كل عام برصد وأحصاء أرصدة أغنياء العالم. تمتلك فوربس 7 نسخ بلغات مختلفه منها نسخة عربية كانت تصدر باسم "فوربس العربية" التي أصبحت تعرف حالياً بفوربس الشرق الأوسط .

 لقد سعدت جداً حينما علمت أن النسخة العربية من المجلة سوف تعاود الظهور مرة أخرى , لأن مجلة بحجم فوربس يجب أن يكون لها تواجد قوي في منطقة الشرق الأوسط المتحدثة بلغة الضاد , أم مبعث سعادتي الآخر فهو فوز جريدتنا الغراء – اليوم السابع- بالمركز الأول في مجال تقييم تواجد الصحافة على الإنترنت في سباق شمل تقييم العديد من الصحف المهمة و المعروفة . لقد فتحت لنا اليوم السابع الباب على مصرعيه لنساهم بمقالات و كتابات أوصدت دونها صحف أخرى رفضوا في بعض الأحيان مساهمة بسيطة من احد القراء أو حتى الإعتذار عن النشر . أن اليوم السابع تقود ظاهرة جيدة نسبياً في مجال الصحافة على الإنترنت وكيف يمكن لها أن تحقق من النجحات ما قد تضارع به صحف موجودة منذا عقود , ومن هنا أبارك لليوم السابع و لنا هذا التكريم العظيم.


حسام محمد كامل يكتب: ويكى- ليكس.. ضد الفساد على اليوم السابع

حسام محمد كامل يكتب: ويكى- ليكس.. ضد الفساد على اليوم السابع




حسام محمد كامل يكتب: ويكى- ليكس.. ضد الفساد على مدونـة المكتبييـن العرب

قام موقع  مدونـة المكتبييـن العرب بنشر المقالة بعد نشرها على اليوم السابع

المقالة على الموقع 

الأحد، 24 أكتوبر، 2010

حسام محمد كامل يكتب : ويكي- ليكس ..ضد الفساد


حسام محمد كامل يكتب : ويكي- ليكس ..ضد الفساد

أنها واحدة من أكثر التجارب إثارة في محاربة الفساد المستشري على مستوى العالم من خلال إستقصاء معلومات صحيحة و موثوقة من خلال مصادرها و من خلال وثائق رسمية ومن أجل حماية مصادر المعلومات يتبع موقع ويكيليكس إجراءات معينة منها وسائل متطورة في التشفير تمنع أي طرف من الحصول على معلومات تكشف المصدر الذي وفر تلك التسريبات.
تتكون كلمة ويكي-ليكس من شقين  فكلمة "ويكي" والتي تعني الباص المتنقل من وإلى مكان معين، وكلمة "ليكس" وتعني بالإنجليزية "التسريبات" و قد تم إنشاء هذا الموقع عام 2007 حماية الأشخاص الذي يكشفون الفضائح والأسرار التي تنال من المؤسسات أو الحكومات الفاسدة، وتكشف كل الانتهاكات التي تمس حقوق الإنسان أينما وكيفما كانت .
وقد نشأت هذه الفكرة من حوار بعض الناشطين على الانترنت و المهتمين بحماية حقوق الإنسان ومعاناته، بدءا من قلة توفر الغذاء والرعاية الصحية والتعليم والقضايا الأساسية الأخرى ,و منذ أنطلاق هذ الموقع قام بنشر العديد  من الوثائق و المستندات ، ودخل في مجموعة من الصراعات السياسية و القضائية وهو بذلك يهدف إلى ترسيخ مبدأ الشفافية و المكاشفة وهو أيضاً يسعى نحو كتابة و خلق تاريخ جديد من خلال ما يتكشف من معلومات تحوي قدرا من السرية لمشكلات و قضايا و صراعات حالية.
ويتم تلقي المعلومات إما شخصيا أو عبر البريد، كما يحظى ويكي- ليكس بشبكة من المحامين وناشطين آخرين للدفاع عن المواد المنشورة ومصادرها التي لا يمكن -متى نشرت على صفحة الموقع- مراقبتها أو منعها.
قام ويكي- ليكس نشر ما بات يعرف باسم أوراق البنتاغون التي كشفت العديد من الأسرار حول حرب فيتنام بالإضافة  إلى وثائق آخرى تتعلق بالحرب على العراق , وهو يتبع سياسة بسيطة تتمثل في أرسال الملفات و من ثم عرضها على متخصصين ليحددوا مدى صحتها ومن ثم يتم النشر وهو بذلك يضع مقدرا مناسب من العلومات تسهل بطريقة أو بأخرى تحويلها إلى قضية و يتم محاسبة المخالفين و خصوصاً أن الإعلام متابع جيد لمثل هذا النوع من محاربة الفساد على مستوى العالم .



الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

حسام محمد كامل يكتب : صباح الخير د. فاروق الباز


حسام محمد كامل يكتب :  صباح الخير د. فاروق الباز


أسعدني الحظ  ذات صباح قريب وأنا على عادتي أتنقل بين القنوات المحلية و الفضائية مع إفطار الصباح لأجد أستاذنا العظيم الدكتور فاروق الباز ضيفاً على القناة المحلية في برنامج صباح الخير يامصر.

بطريقته المعتادة و بصوته المحبب للقلب تناول موضوع العلم وما يحتاجه الشباب حتى يحققوا التميز , لقد ذكر الدكتور الباز أنه عندما سافر إلى حيث سوف يدرس الدكتورها سافر وهو يحمل في قلبه التفاؤول واعتبره مثل المخزون الأستراتيجي الذي يواجه به الصعاب و ما قد يعترضه من مشكلات كما أنه ذكر أن التفاؤول هو نتيجة عادة أكتسبها من تجارب سابقة و من تاريخ طويل تعلمه عن أرض النيل .

أنك لتفكر طويلاً حينما قال " أن أهم ما تحتاج في حياتك هو الثقة بالنفس , و هذه الثقة لن تأتي لك بدون أن تعلم وتتعلم , ولن يعلمك أحد مثلماً تقوم أنت بالبحث و القرأة والفهم بحيث تجمع علومك بنفسك وتسأل فيما يصعب عليك حتى تكتمل لك الصورة  ", هذه المقولة تعني الكثير لمن أشتغل في العلم و البحث العلمي و خرج بأفكر و نظريات و إستطاع ولو على الأقل إعادة صياغة بعض النظريات العلمية و التطبيقات العملية و التي قد تحقق فائدة للمجتمع من حولك – حالي أنا أيضا في أطروحتي لدرجة الماجستير- , لأنها بالفعل تضع القاعدة الذهبية لكي تكون مشروع عالم أو على الأقل متخصص بارع في تخصصاً ما من العلوم التقنية أو التطبيقية.

لقد أنتقد الدكتور فاروق بعض الآباء في بعض التصرفات مع الأبناء عندما يحتاجوا الإجابة عن بعض الأسئلة البسيطة في المراحل التعليمية الأولي فيواجها أهمال و عدم إكثرات من الآباء و خصوص بحضور مبارة رياضية على الشاشة الصغيرة , هذا الرفض ما يولد شعور عكسي لدى الطفل في علاقته بالعلم و التعلم , و هي نفس المشكلة التي قد يواجهها مهندس مبتدئ في مصنع ما عندما يتوصل لطريقة جديدة توفر أكثر و تحسن الأداء فيقابل بالرفض من المدير بحجة أنهم يفعلوا نفس المنتج بذات الطريقة منذ عشرين سنة وهنا يقول الدكتور فاروق" عد مرة أخرى و إدرس الموضوع جيداً و تمكن منه , سوف تواجه بعض الرفض ولكن عليك ببعض الإلحاح حتى تحصل على الفرصة التي تمكنك من تطبيق  فكرتك الجديدة و التي بالطبع سوف تدعم ثقتك في نفسك و التي حصلت عليها بكثرة بحثك و علمك"  .

إن الخلاصة هي أن تدعم الثقة بالنفس بكثرة العلم و الإهتمام بالبحث حتى تتمكن مما تصنع أو تعمل وهو ما سوف  يدعم  ثقة الأخرين بك و تحقق ما تصبوا إليه  و على هذا أتمنى لي ولك صباح جميل و مشرق و مليء بالثقة بالنفس و التفاؤول , أتمنى لك صباح دكتور فاروق الباز. 

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

حسام محمد كامل يكتب: "عربيزى" عندما تنتج التكنولوجيا لغة على اليوم السابع

حسام محمد كامل يكتب: "عربيزى" عندما تنتج التكنولوجيا لغة على اليوم السابع




الردود


حسام محمد كامل يكتب : أنا و الريموت و الكي بورد على راديو حريتنا

حسام محمد كامل يكتب :  أنا و الريموت و الكي بورد على راديو حريتنا 

حسام محمد كامل يكتب : عربيزي..عندما تنتج التكنولوجيا لغة

حسام محمد كامل يكتب : عربيزي..عندما تنتج التكنولوجيا لغة


كنت كالعادة في السيارة في صباح أحد الأيام و كان السائق خلف المقود يأخذني إلى العمل عندما أرتفع صوت هاتفه النقال يعلمه بإستلام رسالة نصية قصيرة - أس ام أس -  تناول هاتفه النقال و أخذ يحملق في الشاشة و هو مقتضب الجبين عله يفهم الرسالة ولكن يبدوا أنه قد فشل فناولني هاتف و طلب مني أن أفسر له هذه الرسالة فهي تبدول مهمة ولكنه لا يفهم منها أي شيئ بالرغم من معرفته للعربية و الأنجليزية , لم يستغرق مني الأمر كثيراً في فهم مالم يلحظه هذا الرجل الخمسيني , فقد كانت الرسالة مكتوبة بحروف وأرقام اللغة الإنجليزية ولكنها تنتطق باللغة العربية وهذا ما جعله عسيرة في حالة عدم معرفتك لهذه الطريقة في الكتابة و التي باتت تعرف مجازاً بالعربيزي.
إن مصطلح عربيزي يتكون من  شقين الشق الأول (عرب) وهو الشق الأول من كلمة عربي وهو يرمز لللغة العربية و أما (يزي)  وهو الشق الأخير من كلمة إنجليزي وهو يرمز للغة الإنجليزية . أما شكل اللغة ذاتها فهي تتكون من حروف اللغة الإنجليزية و لكنها تنطق على انها كلمات عربية مثلاً فإن كلمة عرب تكتب على هذا الشكل (3rb)  حيث تم وضع الرقم (3) باللغة الإنجليزية لكي يكون مناظر لحرف العين (ع) مع ملاحظة أنه عكسه في الإتجاه على أي حال فقد أصبح هناك بعض الأرقام الإنجليزية التى تناظر بعض الحروف العربية و التي تستخدم في هذه اللغة الحديثة و الغريبة.
يرجع  بداية ظهور مثل هذا النوع من الكتابة إلى عدة أسباب إحداها ظهور لوحات مفاتيح – كي بورد- لجهاز الحاسوب  المعروف  تحمل فقط ترميز بالإنجليزية كما أن ظهور هواتف نقالة في فترة لم تكن فيها اللغة العربية أحدى اللغات الأساسية ضمن نظام التعامل على الهاتف من فترة تقترب من عقد من الزمان , كما أن حب الشباب للإختصار وهو ما قد توفره هذه اللغة أحيانا في الكتابة بالجمع ما بين كلمات عربية و كلمات انجليزية قد يكون سباب في إنشار هذه اللغة أيضاً عوضا عن حب بعض الشباب لكل ما له علاقة بالغرب.
في حقيقة الأمر فإن هذه اللغة الغريبة تمثل مشكلة أخرى  في طريق  لغتنا العربية – التي بالطبع لن تندثر – ولكن المشكلة قد تكمن في أن  الشباب و المراهقين وحتى بعض الأطفال يستخدموا هذه اللغة الغربية – أقصد العربيزي – في تبادل الرسائل النصية القصيرة على الهاتف النقال و كذلك في برامج التخاطب الفوري على الإنترنت المعروفة ببرامج الشات وهو ما سوف ينتج عنه شباب لا يعرف لغته الأم بطريقة صحيحة وهو ما حدث في عدة عصور من الأستعمار عندما نجح المستعمر في تغييب الهوية و اللغة القومية خلال سنوات الإحتلال والأمثلة واضحة جدا ً في بعض دول الشمال الأفريقي التي أصبحت اللغات العامية فيها لغات غربية.
إنك لتندهش مثلاً من الشعب الألماني ومدى إعتزازه بلغته الأم , هذا الشعب الذي خرج مهزوماً من الحرب العالمية الثانية الطاحنة ولكنه لم يتأثر بالمحتل و لم تمنعه لغته من التقدم مرة أخرى و النهوض من الصفر مرة أخرى في أربعينيات القرن الماضي ليصبح من أقوى الدول الصناعية في العالم الحديث .
إحدى الأشياء التي لاحظتها هو ظهور مواقع و برامج تقوم بتحويل الكتابة من اللغة العربيزي إلى كلمات باللغة العربية وهذا له دلالة خطيرة جداً فكما لو أن هذه اللغة الدخيلة قد أصبحت لغة أساسية بالمعني الفعلي و أصبح لها منظريها و المهتمين بها لدرجة أنني أخشئ أن يظهر علينا سيبويه جديد ينّظر لهذه اللغة و يضع قواعد لها حتى لا نخرج عن السياق. من هنا أوجه دعوة لأهل اللغة العربي حتى يهتموا بها أكثر و ليجعلوا لها من الإهتمام و الإحتفال ما يرجع لها قدرها ليس عند المثقفين ولكن عن الشباب و المراهقين.

مواقع متفرقة تنشر بعض اعمالي

مواقع متفرقة تنشر بعض اعمالي
موقع اضافة نت ينشر الامنية المستحيلة


المقال على موقع إضافة نت

موقع يلا شباب ينشر شطرنج الحياة

المقال على الموقع

موقع كنيسة صداقة القديسين ينشر شطرنج الحياة




ريموت و كي بورد على موقع بوابة الفارس التعليمية




المقال على موقع بوابة الفارس التعليمية

حسام محمد كامل يكتب : عايز أتجوز على طريقة الإنترنت على اخبار مصر

حسام محمد كامل يكتب : عايز أتجوز على طريقة الإنترنت على اخبار مصر


المقال على اخبار مصر

حسام محمد كامل يكتب : اللمك و المحاولة المائة على اخبار مصر

حسام محمد كامل يكتب : اللمك و المحاولة المائة على اخبار مصر


المقال على موقع اخبار مصر

حسام محمد كامل يكتب : اللمك و المحاولة المائة على اليوم السابع

حسام محمد كامل يكتب : اللمك و المحاولة المائة على اليوم السابع





السبت، 9 أكتوبر، 2010

حسام محمد كامل يكتب : ريموت و كي بورد


حسام محمد كامل يكتب : ريموت و كي بورد




من الوهلة الأولى قد يبدو العنوان غريب لانه يحمل كلمات أجنبية بحروف عربية , وحيث أنني من الذين يحترمون اللغات كثيراً و أعتقد بضرورة كتابة الكلمات بحروفها الأصلية دون تعريب أو تغريب , ولكن العنوان هو ما قصدت تحديدا أن اتكلم عنه وعن الريموت كنترول - المعروف بوحدة التحكم عن بعُد -  والكي بورد – لوحة المفاتيح – و ما لهما من تأثير كبير في حياتنا .

حينما أراجع علاقتي بالريموت و الكي بورد أجدها تقترب من عقدين من الزمان تقريباً وبحكم أنني مثل كثير من شباب جيلي فقد نشأت بيننا – وأقصد الريموت و الكي بورد – علاقة قوية جداً قد تغلب  أحيانا على بعض علاقاتي الإنسانية .

إن العلاقة الخاصة بالريموت كنترول تنشأ نتيجة تعلقك بعض برامج التلفاز و التي في الغالب تبدأ من الطفولة ببرامج الأطفال و الرسوم المتحركة لتتغير فيما بعد وفقاً للمراحل العمرية المختلفة مروراً بالمسلسلات و الأفلام و البرامج العلمية . إن أهم ما يميز مرحلة التعارف على تلك النافذة الصغيرة الحجم و الكبيرة الأفق أي التلفاز  هو قدرتك على أختيار من تسمع في الوقت الذي تريد و كأنك أصبحت تتحكم في الأشخاص من حولك مثلاً بالإنتقال بالريموت كنترول بين القنوات و من هنا تنشأ تلك العلاقة الخاصة بك مع الريموت و يصبح كما لو كان ساعدك الأيمن في أوقات الفراغ .

أما الكي بورد فإن العلاقة معها تختلف قليلاً فإنها في الغالب بدأت ببعض الألعاب على الكمبيوتر في الطفولة للتحول إلى علاقة لصيقة جداً مع إزدهار الفضاء العنكبوتي وهو بالقطع الإنترنت . إن أهم ما يميز اللإنترنت هو أنك حر في أن تعمل ما تريد و تعرف ما تريد في أي وقت تريد وهي بالتأكيد تجعل العلاقة مع الكيب بورد مميزة جداً .

أنني أعتقد بأن أغلب الشباب و بمجرد العودة للمنزل- حالي أنا ايضاً-  يذهب مباشرة للريموت لينتقي إحدى القنوات وحتى وإن لم يكن مهتماً بما يعرض لينقل مباشرة للجلوس خلف الكي بورد بعد ذلك و هو بذلك يحقق معادلة الغزو التكنولوجي  و نظرية أننا نعيش في جزر منعزلة – و الحق يقال أنا أتفعال جيداً معها – وذلك لأن الريموت يحقق لك تلك الرغبة في أن تستمع لمن تريد وقتما تريد وقد تمل من بعض ما يعرض لتختار غلق الصوت لفترة  أو الإنتقال لشخص آخر لتستمع إليه على قناة أخرى , أما الكي بورد فهي تجعلك تختار أن تخاطب مَن تريد و كيفما تريد وهي تحقق أشبع الرغبة في أن تعبر عن نفسك حتى ولو بطريقة كتابة جملة مقتضبة عنك في أحد المواقع الإجتماعية.

إن العلاقة هذه العلاقة الثلاثية بينك و بين الريموت و الكي بورد يجب أن تستخدم بطريقة تدعم تحسين طرقك في الحياة و تحقيق ذاتك بإنتقاء من تتفاعل مهم بالسماع أو بالتعبير عن نفسك و أن تتجنب كثيراً من المهاترات التي تقتل وقتك و تخرج منها خالي الوفاض ديناً و علماً .




على جريدة اليوم السابع






الخميس، 7 أكتوبر، 2010

ترجمة شطرنج الحياة على موقع أخبار مصر

ترجمة شطرنج الحياة على موقع أخبار مصر
قام موقع أخبار مصر مشكورا بترجمة شطرنج الحياة



Hossam Kamel writes: Chess life .. select the next step

In the midst of your busy life and your pursuit lasting about some of your goals, whether long term or short-term may leave you things about your layout, that is, if you're interested in planning your life, and become in a state of concern so you're almost drowning in the minute details on some of the daily difficulties, which could you forget some of your goals is important. Therefore, I like that I take from the game of chess, in spite of Kony is not professional athletes - a good example of life and how you are going where things as they are also a good example to evaluate yourself and measure your progress in your goals. chess game of the World Games famous, which depends on the mind and thought which are prevalent in all countries of the world and rarely find anyone not exercised at least when he was young, and anyone who does not mention the game they contain on the plate is divided into 64 squares of two colors so that each square of color and next to the square of the second color, which often consist black and white and have each player 16 pieces moving their respective directions by specific, and the stones are 8 soldiers, and two castles, and sometimes called Rukh, and horses, and elephants, the Minister and the King. The date of the beginning of the game most of the views that they originated in India, as they say because they are Arabs originally invented one of the servants Online at Shah called Tranj and was named the "Shah Tranj" Having invented the server was impressed by Shah Tranj out and asked him to choose is a bonus regardless of the value of an application server that placed him in the box area grain of wheat and one and then double the number in the second box, and then raises the value ( which is 2) box becomes in the third box 4 pills and then raise the value box, vial box, fourth and so on until the end the number of squares on the chessboard. I feel puzzled King this asceticism in demand but the discoverer of the game insisted on his demand, and the implementation of his desire to show the king that the contents of each stores of wheat is not enough to pay this gift, which amounted to the equivalent of 36 million trillion a grain of wheat. back to life, it is very easy to draw comparisons as analogous to chess, where is composed of different colors and are really demonstrate the diversity and life may give you a different idea, a source close to you, but for pieces, the soldiers are in front, where they were assigned to receive commands and Altiv only, and in fact may start to most of us - and you and I and many of them - life at the site of the soldiers started from the house where he heads guiding us parents through the stages of study until the stage began working life, you may accept the idea of being in the site soldier, but this should not be long and should work on that end of this stage as much as it can increase knowledge and action and identify the experiences and expertise of those around you, the idea of having people around you are also Mistoahaa the presence of pieces for each team contiguous It may happen that moves the playing piece to save another piece or to maneuver to take actions process, you notes from the game that often the first falls of the pieces to be soldiers, but the soldier who succeeded to escape and reach the lines of the final of the enemy it is converted to a higher level if the minister, for example. What distinguishes the game that all the pieces open to both parties, which means that everything no matter how long in life will be known and outs, if not known from the ground without knowing. also carry the game a great deal of maneuverability and hit-and-run, which may require life from you in the presence of terms of reference sound your movements, which also working to increase the capacity to act in critical times where the most difficult circumstances. The provision of the most beautiful in the game are not to despair, because the failure of a piece of the players does not mean the end, but may increase the ability to act, one of the important things in life that work to take advantage of every failure and make him a chance to sharpen you moving to overcome your problems. The game calculates his every move carefully before making them, but he may try to deduce what may have on the movement, which will be carried out even if you used the same principle in life and made calculated moves carefully and the idea with can have your words and your actions, I think you and some diligence will achieve great success




شطرنج الحياة على اخبار مصر

 شطرنج الحياة على اخبار مصر
 يبدو أن المقالة اعجبت موقع أخبار مصر فقاموا مشكورين بإعادة نشرها

المقالة على موقع أخبار مصر 

السبت، 2 أكتوبر، 2010

حسام محمد كامل يكتب : شطرنج الحياة .. حدد الخطوة التالية


حسام محمد كامل يكتب : شطرنج الحياة... حدد الخطوة التالية




في خضم إنشغالك في الحياة و في سعيك الدائم نحو بعضا ً من أهدافك سوءً طويلة الأجل أو قصيرة الأجل قد تخرج منك الأمور عن تخطيطك – هذا في حال أنك تهتم بتخطيط حياتك – و تصبح في حالة من الإنشغال حتى إنك تكاد تغرق في تفاصيل دقيقة تتعلق ببعض الصعوبات اليومية والتي قد تنسيك بعضاً من أهدافك الهامة. لذا فإني أحب أن أتخذ من لعبة الشطرنج – بالرغم من كوني من غير محترفيها – مثال جيد على الحياة و كيف تسير فيها الأمور كما انها أيضاً مثال جيد لتقييم نفسك و قياس مدى تقدمك في أهدافك.

لعبة الشطرنج من الألعاب العالمية الشهيرة التي تعتمد على الذهن و التفكير وهي منتشرة في جميع دول العالم وقلما تجد أحداً لم يمارسها على الأقل وهو صغير , ولمن لا يذكر اللعبة فإنها تحتوي على لوحة مقسمة إلى 64 مربعاً من لونين بحيث يكون كل مربع من لون وبجانبه مربع من اللون الثاني التي غالباً بالأبيض و الأسود ويملك كل لاعب 16 قطعة تتحرك كل منها بإتجاهات محددة، والأحجار هي 8 جنود ، وقلعتين وأحياناً تسمى رخ، وحصانين، وفيلين، ووزيروملك .ويعود تاريخ بداية اللعبة على أغلب الآراء أنها نشأت في الهند كما يقال أنها عربية الأصل إخترعها أحد الخدم المتواجدون عند شاه يسمّى طرنج وأطلق اسمه عليها "الشاه طرنج" وبعد أن إخترعها الخادم أعجب بها الشاه طرنج بها وطلب منه أن يختار هو المكافأة مهما كانك قيمتها فطلب الخادم أن يوضع له في مربع الرقعة حبة قمح واحدة ثم يضاعف الرقم في المربع الثاني ثم يرفع القيمة (التي هي 2) مربع فتصبح في المربع الثالث 4 حبات ثم ترفع القيمة مربع في المربع الرابع وهكذا حتى ينتهي عدد المربعات على رقعة الشطرنج. فأستغرب الملك هذا الزهد في الطلب, إلا أن مكتشف اللعبة أصر على طلبه, وعند تنفيذ رغبته تبين للملك بان محتويات كل مخازنه من القمح لا تكفي تسديد هذه الهدية التي بلغت مايعادل 36 مليون ترليون حبة قمح .

بالعودة للحياة فإنه من السهل جداً تشبيهها برقعة الشطرنج حيث تتكون من لونين مختلفين وهما في الحقيقة يدلان على التنوع و ان الحياة قد تمنحك فكرة مختلفة يكون مصدرها قريباً منك ,أما عن القطع فإن الجنود تكون في المقدمة حيث يكون المنوط بهم تلقي الأوامر و التفيذ فقط , وفي الحقيقة قد يبدأ معظمنا - وانت و انا و كثيرين – الحياة في موقع الجنود بدأً من البيت حيث يرأس توجيهنا الوالدين مروراً بالمراحل الدراسية حتى مرحلة بدأ الحياة العملية , قد تتقبل فكرة وجودك في موقع الجندي ولكن هذا لا يجب أن يطول و يجب أن تعمل على أن تنتهي من هذه المرحلة قدر ما تستطيع بزيادة العلم و العمل وتدوين خبراتك و خبرات المحيطين بك , أن فكرة وجود محيطين بك هي أيضاً مستواحها من تواجد القطع الخاصة بكل فريق متجاورة وقد يحدث ان يحرك اللعب قطعة لإنقاذ قطعة أخرى أو للمناورة لتفيذ عملية , إنك تلاحظ من اللعبة أنه في الغالب أول ما يقع من القطع يكونوا من الجنود ولكن الجندي الذي ينجح في الإفلات و الوصول للخطوط النهائية للعدو فإنه يتحول إلى مستوى أرقى كأن يكون وزير مثلاً.

أن ما يميز اللعبة ان كل القطع مكشوفة لكلا الطرفين و هو ما يعني أن كل شيء مهما طال في الحياة سوف يُعرف و ينكشف  , إن لم يكن معروف من الأساس دون ان تدري. أيضاً تحمل اللعبة قدر كبير من المناورة و الكر و الفر و هو ما قد تطلبه الحياة منك في وجود مرجعيات سليمة لتحركاتك , و هي  أيضاً تعمل على زيادة القدرة على التصرف في الاوقات الحرجة حيث تكون في أصعب الظروف .

إن من أجمل الحكم في اللعبة هي عدم اليأس لأن سقوط قطعة من احد اللعبين ليس معناه  النهاية بل قد تزيد القدرة على التصرف وهي من الأشياء الهامة في الحياة أن تعمل على الإستفادة من كل فشل و تجعل منه فرصة لشحذ همتك لتتغلب على مشكلاتك.

أن اللاعب يقوم بحساب كل تحركاته بدقة قبل ان يقوم بها , بل إنه قد يحاول إستنتاج ما قد يترتب على الحركة التي سوف يقوم بها ولو أنك أستخدمت تفس المبدأ في الحياة و قدمت بحساب تحركات بدقة و فكرة فيما يمكن ان تترتب عليها أقوالك و أفعالك فإنني أعتقد أنك و ببعض الإجتهاد سوف تحقق نجاح عظيم.

حسام محمد كامل يكتب : مستقبلك في إعتقادك

حسام محمد كامل يكتب :  مستقبلك في إعتقادك

منذ فترة شاهدت  الإعلامي الكبير الاستاذ محمود سعد في ضيافة الاستاذ ابراهيم عيسى في احد القنوات الفضائية و ذكر الاستاذ محمود قصة إعتبراها طريفة و هي أنهم منذ ما يجاوز العقد من الزمان أجتمع هو و الاستاذ ابراهيم عيسى و الاستاذ عمرو خفاجي و قرروا ان يحسنوا وضعهم المالي بإنتاج برنامج تلفزيوني بحيث يكون الاستاذ محمود هو المقدم لهذا البرنامج لما يمتلكه من كاريزما و لباقة و يكون الاستاذ ابراهيم المعد لما يمتلك من ثقافة واسعة و يكون الاستاذ عمرو المسؤول المالى و التجاري بحكم خبرته , و بالرغم انهم لم ينجحوا في هذا البرنامج فقد أصبح الاستاذ محمود سعد إعلامي كبير و اصبح الاستاذ ابراهيم صحفي مميز و اصبح الاستاذ عمرو خفاجي مدير جريدة  مستقلة.
إنك حين تقرأ هذه القصة قد لا تعيرها اهتماماً أو قد تعتبرها طريفة – وقد تكون سمعتها من الاستاذ محمود سعد مثلي – ولكنها تحوي الكثير الذي يمكن أن نستفيد منه و خصوصا في مجال الدعم الذاتي و التطوير الشخصي وذلك لأن الحاجة هي أم الاختراع فقد اجتمع الثلاثة و قرروا القيام بعمل – توفرة نية العمل – للقيم بما من شأته أن يحسن ولو جزء من حياتهم , وعند توزيع الادورا فأنك تلحظ أن كلامنهم قد إختار ما يتناسب مع طبيعته و ما ينسجم مع إعتقاده في نفسه , وعلى الرغم من كون تجربتهم الصغيرة فشلة على المقياس الصغير فأنها كنت ما رسخ إعتقاد كلا منهم فيما يمكن أن تكون عليه حياته الوظيفية و العملية و هو ما اوصلهم لتك المكانة الكبيرة.
إنك دوماً في حاجة إلىمعرفة إعتقاد واضح عن نفسك و ما تريد أن تكون عليه حياتك في ظل محاولة العمل الذي من شأنه أن يدعم إعتقادك في نفسك . إنك لن تتمنى مكانة رفيعة وانت في مكانك لن تحرك ساكن فلن تحصل عليها و لن تصل إليها ولكن كن مثل قطرات المطر التي بمرور الزمن تقسم الصخر و إن كان صلبا وذلك لن يتحقق لك إلا بكثرة المحاولة و المثابرة .